مبدأ التعديل الذاتي Homeostasis

الكاتب rachid
1٬605 مشاهدة

مبدأ التعديل الذاتي Homeostasis أو إعادة التوازن، هي خاصية يتميز بها الكائن الحي، يعمل على تنظيم البيئة الداخلية، بحيث يرجع الجسم إلى حالته الطبيعية، ولإعادة هذا التوازن فإن الحاجة تنشط الدافع، الذي يقوم بدوره بتوجيه السلوك لإعادة توازن الحالة .

والمثال الذي يلائم هذا النموذج ما نشاهده لدى الفئران والقطط والدجاج والكائنات الأخرى عندما تكون جائعة؛

  • فهي تنتقي غداء يعمل على إعادة التوازن الفسيولوجي من حالة الجوع.

إن العلماء لاحظوا أن هذه الحيوانات تبحث عن المواد التي تنقصها من بين مجموعة من الأغذية ؛

  • فنشاهد الدجاج ينقر طلاء الحائط (الجير ) لأنه مليء بالكالسيوم وهو من المواد التي تحتاجها الدجاجة لتكوين البيضة.
  • كما نشاهد بعض الأطفال يأكلون الطباشير والمواد الأخرى الغنية بالكالسيوم لسد النقص في إفراز هذه الغدة.
  • كما أن الأفراد المصابون بالأنيميا يميلون لأكل الكبد لتعويض النقص لديهم في كريات الدم.

كذلك فإن تعاطي مخدر معين عندما يتم تناوله في فترات منتظمة، فإن المادة المخدرة سواء كانت هيرويين أو غيره تؤدي إلى وجود “توازن كيميائي صناعي” جديد لدى المتعاطي.

وعندما يضطرب ذلك التوازن لنقص الكحول أو الهيرويين لعدم امكانية الحصول عليه، فإن الحاجة تنشأ وتستثير الدافع و الدافع ينشط السلوك الذي يوجه للحصول على المادة لاعادة التوازن مرة أخرى .

أنظر المقال التالي : إدمان المواد: المنشطات؛ من الكافيين إلى الكوكايين

إقرأ أيضا

اترك تعليقا