قائمة الاضطرابات النفسية كما تضمنها DSM-5

الكاتب rachid
19٬621 مشاهدة

إن قمت بالبحث عن كلمة “اضطراب نفسي” في أحد محركات البحث على الانترنت، ستصادف الكثير من المحتوى  حول الإضطرابات النفسية وأنواعها، ولعلك عزيزي القارئ ستكون في بعض الأحيان قد لاحظت الكثير من التداخل و الخلط، حتى أنك ستبدأ في السؤال حول ما الصحيح منه من الخطأ، وهذا لا يرجع بالضرورة إلى كون هذه المواقع غير مسؤولة، لكن علينا أن نعلم أن هناك تصنيفات مختلفة، وكل تصنيف يحتوي على طبعات مختلفة، وكل طبعة منها قد تحتوي على تعريف مغاير لما سبقه. وبالتالي ارتأينا أن نشير دائما إلى المصدر «الطبعة الخامسة مثلا من الدليل التشخيصي للإضطرابات النفسية والعقلية » .

والقائمة التالية تشمل “بعض” الفئات الرئيسية من الاضطرابات الموصوفة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية والعقلية (DSM-5).

الاضطرابات العصبية النمائية Neurodevelopmental Disorders 

الاضطرابات العصبية النمائية هي تلك التي يتم تشخيصها عادة خلال مرحلة الطفولة أو المراهقة. وتشمل هذه الاضطرابات النفسية ما يلي:

  • الإعاقة الذهنية Intellectual disability كان يُشار إليه سابقًا بالتخلف العقلي. ينشأ هذا النوع من الاضطرابات النمائية قبل سن 18 عامًا ويتميز بحدود في الأداء الفكري والسلوكي التكيفي¹ . ويتم تحديدها من خلال استخدام اختبارات الذكاء IQ ، حيث يشير معدل ذكاء بين 70 و 75 إلى وجود قيود في الآداء الذهني.

¹ والسلوكيات التكيفية هي تلك التي تنطوي على المهارات اليومية ، مثل عناية الشخص بنفسه، والتفاعل الاجتماعي مع الآخرين ، والمهارات المعيشة.

  • التأخر العام في التطور النمائي Global developmental delay هو تشخيص للإعاقات النمائية لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات. ويتعلق هذا الأمر بالإدراك والتفاعل الاجتماعي والكلام واللغة والمهارات الحركية. وينظر إليه عموما على أنه تشخيص مؤقت ينطبق على الأطفال الذين لا يزالون صغارًا ولا يخضعون لاختبارات الذكاء لأن سنهم لا يسمح بذلك. وبمجرد أن يصل الأطفال إلى السن حيث يمكنهم إجراء اختبار الذكاء، قد يتم تشخيصهم بإعاقة ذهنية.
  • اضطرابات التواصل Communication disorders هي كل ما يؤثر في القدرة على استخدام، وفهم، واستيعاب اللغة والكلام .. ويحدد الدليل التشخيصي DSM-5 أربعة أنواع فرعية مختلفة من اضطرابات التواصل:

← اضطراب اللغة language disorder

← اضطراب النطق speech sound disorder

← اضطراب التلعثم عند الأطفال (التأتأة) childhood onset fluency disorder

← اضطراب التواصل الاجتماعي (البراغماتي) social (pragmatic) communication disorder

  • اضطراب طيف التوحد Autism spectrum disorder أو (ASD)  يتميز اضطراب طيف التوحد بالعجز المستمر في التفاعل الاجتماعي والتواصل في نواحي متعددة من الحياة وكذلك أنماط مقيدة ومتكررة من السلوكيات. ويحدد DSM-5 أن أعراض اضطراب طيف التوحد يجب أن تكون موجودة خلال فترة النمو المبكرة كما أنها يجب أن تسبب ضعفًا كبيرًا في مجالات مهمة من الحياة بما في ذلك الأداء الاجتماعي والمهني.
  • قصور الانتباه وفرط الحركة Attention-deficit hyperactivity disorder أو (ADHD) يتميز اضطراب فرط النشاط الناتج عن نقص الانتباه بنمط ثابت من الاندفاع المفرط في النشاط و / أو عدم الانتباه الذي يتداخل مع الأداء ، وبعبارة أوضح يجد الطفل صعوبة في الإنتباه إلى القوانين المنظمة للمحيط مثل المنزل أو المدرسة أو المواقف الاجتماعية الأخرى. ويحدد DSM-5 أن العديد من الأعراض يجب أن تكون موجودة قبل سن 12 ويجب أن يكون لها تأثير سلبي على الأداء الاجتماعي أو المهني أو الأكاديمي.

ثنائي القطب والإضطرابات ذات الصلة Bipolar and Related Disorders

Bipolar disorder.jpg

يتميز اضطراب ثنائي القطب بتحولات في المزاج وكذلك بالتغيرات في مستويات النشاط . وغالبا ما ينطوي الاضطراب على حدوث تحولات بين الحالة المزاجية المرتفعة وفترات الاكتئاب. هذه الحالة المزاجية المرتفعة يشار إليها إما باسم هوس أو هوس خفيف.

  • الهوس Mania يتسم الهوس بالشعور بالإثارة المفرطة، وتتميز فتراته  في بعض الأحيان بمشاعر الإلهاء والتهيج والثقة المفرطة. فالأشخاص الذين يعانون من الهوس هم أكثر عرضة للانخراط في الأنشطة التي قد يكون لها عواقب سلبية.
  • فترات الإكتئاب Depressive episodes تتميز فترات الاكتئاب بمشاعر الحزن الشديد والشعور بالضيق والإرهاق. وخلالها، قد يفقد الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب الثنائي القطب الاهتمام بالأنشطة التي يستمتعون بها سابقًا، ويواجهون صعوبات في النوم ، وحتى يفكرون في الانتحار.
    يمكن أن تكون كل من نوبات الهوس والاكتئاب مخيفة لكل من الشخص الذي يعاني من هذه الأعراض وكذلك الأسرة والأصدقاء وغيرهم من أحبائهم الذين يلاحظون هذه السلوكيات والتحولات في المزاج. ولحسن الحظ ، يمكن أن تساعد العلاجات المناسبة والفعالة، والتي تتضمن في كثير من الأحيان الأدوية والعلاج النفسي، الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب الثنائي القطب في التحكم في الأعراض بنجاح.

اضطرابات القلق Anxiety Disorders

anxiety-disorder rachid boutkira.jpg

اضطرابات القلق هي تلك التي تتميز بالخوف المفرط والمستمر والقلق والرهاب والاضطرابات السلوكية ذات الصلة. وينطوي الخوف على استجابة “انفعالية” للتهديد، سواء كان ذلك التهديد حقيقيًا أو متصورًا.كما ينطوي القلق على احتمال ظهور تهديد في المستقبل.

وتشمل أنواع اضطرابات القلق ما يلي:

  • اضطراب القلق العام Generalized anxiety disorder أو (GAD) الذي يتسم بالقلق المفرط بشأن الأحداث اليومية. فعلى الرغم من أن بعض التوتر والقلق يشكلان جزءًا طبيعيًا وشائعًا من الحياة، إلا أن (GAD) تنطوي على مخاوف مفرطة لدرجة أنها تتداخل مع رفاهية الشخص وعمله.
  • رهاب الميادين Agoraphobia يتميز بالخوف من الأماكن العامة. والأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب غالبًا ما يخشون التعرض لنوبة الذعر في بيئة قد يصعب فيها الهرب. وفي بعض الحالات، يمكن أن يصل سلوك التجنب هذا إلى نقطة لا يستطيع فيها الفرد حتى مغادرة منزله.
  • اضطراب القلق الاجتماعي Social anxiety disorder هو اضطراب نفسي شائع إلى حد ما يتضمن خوفًا غير منطقي من إحساس الفرد بمراقبته أو الحكم عليه من طرف الآخرين. يمكن أن يكون للقلق الناجم عن هذا الاضطراب تأثير كبير على حياة الفرد ويجعل من الصعب عليه العمل في المدرسة والعمل وغيرها من البيئات الاجتماعية.
  • الرهاب المحدد Specific phobias تنطوي على خوف شديد من كائن معين أو الوضع في البيئة. تتضمن بعض الأمثلة الخوف من العناكب أو الخوف من المرتفعات أو الخوف من الثعابين. والأنواع الأربعة الرئيسية من الرهاب المحدد تشمل :

← الأحداث الطبيعية (الرعد، البرق، الأعاصير).

← الطبية (الإجراءات الطبية، إجراءات طب الأسنان، المعدات الطبية)

← الحيوانات (الكلاب ، الثعابين، الحشرات)

← الظرفية (المساحات الصغيرة، مغادرة المنزل، القيادة) .

عند مواجهة موقف رهابي، قد يتعرض الفرد للغثيان والإرتعاش وتسارع ضربات القلب، وأعراض أخرى.

  • اضطراب الهلع Panic disorder هو اضطراب نفسي يتسم بنوبات الذعر التي غالباً ما  تظهر من دون سبب على الإطلاق. ولهذا، فإن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الهلع غالباً ما يشعرون بالقلق والانشغال بشأن احتمال حدوث نوبة فزع أخرى.
    قد يبدأ الأشخاص في تجنب الأماكن التي وقعت بها النوبات في الماضي أو حيث قد تحدث في المستقبل. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث عيوب كبيرة في العديد من مناحي الحياة اليومية ويجعل من الصعب على الفرد ممارسة حياته بشكل طبيعي.
  • اضطراب قلق الانفصال Separation anxiety disorder أو (SAD) هو نوع من اضطرابات القلق التي تنطوي على مقدار مفرط من الخوف أو القلق المتعلق بالانفصال عن الأشخاص. وغالبًا ما يكون الأفراد على دراية بفكرة قلق الانفصال لأنها تتعلق بخوف الأطفال الصغار من أن يكونوا منفصلين عن والديهم، ولكن الأطفال الأكبر سناً والبالغين يمكنهم تجربة ذلك أيضًا. وعندما تصبح الأعراض حادة لدرجة أنها تتداخل مع الأداء الطبيعي، قد يتم تشخيص اضطراب قلق الانفصال. وتتضمن الأعراض خوفًا شديدًا من الابتعاد عن الآباء أو أشخاص تربطه بهم علاقة. وقد يتجنب الشخص الذي يعاني من هذه الأعراض الابتعاد عن المنزل، أو الذهاب إلى المدرسة، أو رفض فكرة الزواج من أجل البقاء على مقربة من الأهل.

الصدمات والاضطرابات المرتبطة بالضغوط Trauma and Stressor-Related Disorders

Trauma and Stressor-Related Disorders rachid boutkira

تتضمن الصدمات والاضطرابات المرتبطة بالضغط النفسي التعرض لحدث ضاغط أو صدمة. وهذه الفئة تم تجميعها مسبقًا مع فئات اضطرابات القلق، لكنها تُعتبر الآن في DSM-5 فئة مميزة من الاضطرابات. وتشمل الاضطرابات المدرجة في هذه الفئة:

  • اضطراب الإجهاد الحاد Acute stress disorder يتسم بظهور قلق شديد في غضون شهر واحد بعد التعرض لحدث مؤلم مثل الكوارث الطبيعية والحروب والحوادث ومشاهدة الوفاة.
    نتيجة لذلك، قد يعيش الفرد تجربة الإنفصال عن الواقع، وعدم القدرة على تذكر الجوانب الهامة للحدث، واسترجاع ذكريات الماضي كما لو كان الحدث متكررًا. ويمكن أن تشمل الأعراض الأخرى انخفاض الاستجابة العاطفية، واسترجاع الذكريات المؤلمة للصدمة، وصعوبة تجربة المشاعر الإيجابية.
  • اضطرابات التكيف Adjustment disorders يمكن أن تحدث كاستجابة للتغيير المفاجئ مثل الطلاق أو فقدان الوظيفة أو نهاية علاقة وثيقة أو خسارة أو خيبة أمل أخرى. يمكن أن يؤثر هذا النوع من الاضطراب النفسي على الأطفال والبالغين على حد سواء ويتميز بأعراض مثل القلق والمزاج المكتئب والغضب واليأس ومشاعر العزلة.
  • اضطراب ما بعد الصدمة Post-traumatic stress disorder أو (PTSD) يمكن أن يحدث بعد أن يعيش الفرد حدثا تهديديا أو عدة حوادث، لايشترط فيها أن تكون موجهة للفرد ذاته.

الكوابيس، ذكريات الماضي، وصعوبة التركيز، والاستجابة المفاجئة، وصعوبة تذكر جوانب الحدث، ليست سوى بعض الأعراض المحتملة التي قد يتعرض لها الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة.

  • اضطراب التعلق التفاعلي Reactive attachment disorder يعرف إختصارا بـ (RAD) يمكن أن يحدث هذا الإضطراب عندما لا يشكل الأطفال علاقات طبيعية مع الأهل خلال السنوات الأولى من الطفولة. وتشمل أعراض الاضطراب الانسحاب من العلاقة مع الأهل وينجم هذا عادة عن أنماط من الرعاية والإهمال غير الكافيين.

اضطرابات إنفصالية Dissociative Disorders

Dissociative Disorders rachid boutkira

الاضطرابات الانفصالية هي اضطرابات نفسية تنطوي على انفصال أو انقطاع في جوانب الوعي، بما في ذلك الهوية والذاكرة. تشمل الاضطرابات الانفصالية:

  • فقدان الذاكرة الانفصالية Dissociative amnesia وينطوي على فقدان مؤقت للذاكرة، قد يستمر لفترة وجيزة أو لسنوات عديدة، نتيجة لنوع ما من الصدمة النفسية الحادة.
    وفقدان الذاكرة الانفصالية هو أكثر بكثير من مجرد نسيان بسيط. فقد يتذكر أولئك الذين يعانون من هذا الاضطراب بعض التفاصيل حول الأحداث ولكن قد لا يتذكرون تفاصيل أخرى.
  • اضطراب الهوية الانفصالية Dissociative identity disorder يتضمن اضطراب الهوية الانفصالية ، المعروف سابقًا باسم اضطراب الشخصية المتعددة ، وجود اثنين أو أكثر من هويات أو شخصيات مختلفة. كل من هذه الشخصيات لها طريقتها الخاصة في إدراك البيئة والتفاعل معها. والأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب يتغيرون على مستوى السلوك والذاكرة والإدراك والاستجابة العاطفية والوعي.
  • تبدد الشخصية / تبدد الواقع Depersonalization / derealization disorder يتميز اضطراب نزع الشخصية / انتحال الشخصية بتجربة الشعور بأنك خارج جسمك الشخصي (نزع الشخصية) والانفصال عن الواقع (إزالة الحقيقة).وغالبًا ما يشعر الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب بعدم الواقعية وانفصال لا إرادي عن ذكرياتهم ومشاعرهم ووعيهم.

الأعراض الجسدية والاضطرابات المرتبطة بها Somatic Symptom and Related Disorders

neurosis_psychology_disorders

يشار إليه سابقًا تحت عنوان اضطرابات الجسد، تعرف هذه الفئة الآن باسم الأعراض الجسدية والاضطرابات المرتبطة بها، وهي فئة من الاضطرابات النفسية التي تنطوي على أعراض جسدية بارزة قد لا يكون لها سبب جسدي يمكن تشخيصه.

على عكس الطرق السابقة لتصور هذه الاضطرابات بناءً على عدم وجود تفسير طبي للأعراض الجسدية، يؤكد التشخيص الحالي على الأفكار والمشاعر والسلوكيات غير الطبيعية التي تحدث استجابة لهذه الأعراض.

والاضطرابات المدرجة في هذه الفئة:

  • اضطراب الأعراض الجسدية Somatic symptom disorder ينطوي على انشغال مفرط للفرد بالأعراض الجسدية مما يجعل من الصعب عليه العمل بشكل طبيعي، وهذا الانشغال بالأعراض يؤدي إلى ضائقة عاطفية وصعوبة في التعامل مع الحياة اليومية.
    من المهم أن نلاحظ أن الأعراض الجسدية لا تشير إلى أن الفرد يقوم بتزوير آلامه الجسدية أو التعب أو غيرها من الأعراض. وفي هذه الحالة، ليست الأعراض الجسدية هي التي تعطل حياة الفرد بقدر ما هو رد فعله المفرط والسلوكيات الناتجة عن ذلك.
  • اضطراب القلق المرضي Illness anxiety disorder يتميز بالقلق المفرط  حول إمكانية الإصابة بأحد الأمراض، فأولئك الذين يعانون من هذا الاضطراب النفسي قلقون للغاية بشأن وظائفهم الجسمية ومقتنعون بأنهم مصابون أو سيصابون بمرض خطير، وليسوا مطمئنين عندما تكون اختبارات الكشف الطبي سلبية.
    هذا الانشغال بالمرض يسبب قلقًا كبيرًا. كما أنه يؤدي إلى تغييرات في السلوك مثل الإجراء المستمر للاختبارات / العلاجات الطبية وتجنب المواقف التي قد تشكل خطراً على الصحة.
  • اضطراب التحويل Conversion disorder يتضمن تجربة أعراض حركية حقيقية وليست وهمية تؤثر على حركة الجسم والحواس، والتي تفتقر إلى تفسير عصبي أو طبي. وفي كثير من الحالات، يتبع هذا الاضطراب إصابة جسدية حقيقية كصعوبة في المشي أو فقدان التوازن أو شلل أو صعوبة في السمع أو مشاكل في الرؤية أو العمى أو فقدان الإحساس أو مشكلة في البلع أو فقدان الإستجابة.
  • الاضطراب المفتعل أو المصطنع Factitious disorder المعروف كـ متلازمة مونشهاوزن، يتم الآن تضمين الاضطراب المفتعل، الذي كان له فئة خاصة به، ضمن فئة الأعراض الجسدية والاضطرابات ذات الصلة في DSM-5. والاضطراب المفتعل أو التصنعي هو عندما يخلق الفرد عن عمد، أو يزيف ، أو يبالغ في أعراض المرض. تعد متلازمة مونشهاوزن، التي يتظاهر فيها الناس بمرض لجذب الانتباه ، أحد أشكال الاضطراب الحاد.

اضطرابات التغذية والأكل Feeding and Eating Disorder

Feeding and Eating Disorder - rachid boutkira

تتميز اضطرابات الأكل بمخاوف وهوس بالوزن وأنماط الأكل المدمرة التي تؤثر سلبًا على الصحة البدنية والعقلية.

تشمل أنواع اضطرابات الأكل ما يلي:

  • فقدان الشهية العصبي Anorexia nervosa يتميز بتقييد استهلاك الطعام وممارسة سلوكيات من شأنها تخفيض وزن الجسم كتجويع الفرد لنفسه بشكل إرادي أو الإفراط في ممارسة الرياضة، مما يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل كبير. أولئك الذين يعانون من هذا الاضطراب لديهم أيضا قلق وخوف من زيادة الوزن.
  • الشره المرضي العصبي Bulimia nervosa ينطوي على استهلاك الفرد لكميات كبيرة من الطعام، ثم يلجأ بعد ذلك إلى سلوكيات من شأنها تخليصه من هذا الطعام، وقد تشمل هذه السلوكيات التقيؤ أو إستعمال مواد مسهلة، والإفراط في ممارسة الرياضة.
  • اضطرابات الاجترار Rumination disorder تتميز باجترار الطعام الذي تم مضغه أو ابتلاعه مسبقًا من أجل بصقه أو إعادة ابتلاعه، ومعظم المتضررين من هذا الاضطراب هم الأطفال أو البالغون الذين يعانون من تأخر في النمو أو إعاقة ذهنية. وتشمل المشكلات الإضافية التي يمكن أن تنجم عن هذا السلوك تسوس الأسنان وقرحة المريء وسوء التغذية.
  • وحم ( شهوة الغرائب) Pica ينطوي على حنين واستهلاك المواد غير الغذائية مثل الأوساخ أو الطلاء أو الصابون أو التراب وغيرها من المواد. ويؤثر الاضطراب في الغالب على الأطفال وذوي الإعاقات التطورية.
  • اضطراب الأكل القهري Binge-eating disorder أو “متلازمة الشره القهري“، تم تقديم الإضطراب لأول مرة في DSM-5 لكونه من الإضطرابات النفسية التي تم تشخيصها حديثا، ويتضمن تبني الفرد لعادات غذائية غير صحية، حيث يستهلك كمية كبيرة من الطعام فيما يتجاوز حد الإحساس بالشبع مما يؤدي إلى زيادة الوزن، ومع ذلك، لا يشعر الأشخاص بإفراطهم في تناول الطعام، وهذا الإضطراب مشابه تماما لـ الشره المرضي العصبي Bulimia nervosa الذي ذكرناه قبل قليل، غير أن الفرد في هذه الحالة لايقوم بالتخلص من الطعام. وغالبا ما تثار حالات الشره هذه نتيجة الشعور بالسعادة أو القلق أو الملل أو غيرها.

اضطرابات النوم Sleep – Wake Disorders

Binge-eating disorder - rachid boutkira

تشمل اضطرابات النوم اختلال أنماط النوم وعدم القدرة على تنظيم فتراته، مما يؤدي إلى الضيق، كما تؤثر على أداء الفرد أثناء النهار.

أمثلة على اضطرابات النوم:

  • التغفيق أو النوم القهري Narcolepsy هو حالة يعاني فيها الأشخاص من حاجة لا يمكن كبتها للنوم، وقد يتعرض الفرد المصاب بهذا الإضطراب من فقدان مفاجئ في قوة العضلات، وأسباب التغفيق غير معروفة المنشأ غير أن الصدمات والضغوط النفسية، أو أعراض أخرى قد تساهم في ذلك، وتجدر الإشارة إلى أنه غالبا ما يتم الخلط بين التغفيق والأرق في التشخيص.
  • اضطراب الأرق Insomnia disorder ينطوي على عدم القدرة في الحصول على قسط كاف من النوم. في حين أن جميع الناس يعانون من صعوبات النوم في مرحلة ما، إلا أن الأرق يُعتبر اضطرابًا عندما يكون مصحوبًا بضيق أو ضعف كبير مع مرور الوقت.
  • اضطراب فرط النوم Hypersomnolence يتميز بالنوم المفرط أثناء النهار أو الليل على وجه السواء، وقد ينام الأشخاص المصابون بهذه الحالة أثناء النهار في أوقات غير مناسبة مثل العمل أو المدرسة. وبالإضافة إلى هذا النوم المفرط، فقد يعاني الأشخاص المصابون به أيضًا من القلق ومشاكل الذاكرة وفقدان الشهية وبطء التفكير والارتباك عند الاستيقاظ.
  • اضطرابات النوم المرتبطة بالتنفس Breathing-related sleep disorders هي تلك التي تنطوي على شذوذ في التنفس بما في ذلك توقف التنفس أثناء النوم والشخير المزمن الذي يمكن أن يحدث أثناء النوم. ويمكن أن تؤدي مشاكل التنفس هذه إلى مشاكل أخرى بما في ذلك الأرق والنوم أثناء النهار.
  • الخطل النومي Parasomnias تنطوي على الاضطرابات التي تتميز بسلوكيات غير طبيعية تحدث أثناء النوم، وتشمل هذه الإضطرابات المشي أثناء النوم والرعب في النوم أو ما يسمى بالفزع الليلي والتحدث وتناول الطعام أثناء النوم.
  • متلازمة تململ الساقين Restless legs syndrome هي حالة عصبية تنطوي على وجود أحاسيس غير مريحة في الساقين وحاجة لا تقاوم لتحريك الساقين، مما ينتج عنه حركة مفرطة تتداخل مع النوم.

 تمت إزالة اضطرابات النوم المرتبطة باضطرابات عقلية أخرى وكذلك اضطرابات النوم المرتبطة بالحالات الطبية العامة من DSM-5، وتوفر الطبعة الأخيرة مزيدًا من التركيز على ظروف التعايش مع هذه الاضطرابات.

التدمر، التحكم في الإندفاع، واضطرابات التصرف Disruptive, Impulse-Control, and Conduct Disorders

Disruptive disorder by rachid boutkira.jpg

اضطرابات التحكم في الاندفاع هي تلك التي تنطوي على عدم القدرة على التحكم في العواطف والسلوكيات، مما يؤدي إلى إلحاق الأذى بالنفس أو بالآخرين. وتتميز هذه المشكلات المتعلقة بالتنظيم العاطفي والسلوكي بإجراءات تنتهك حقوق الآخرين مثل تدمير الممتلكات أو الاعتداء الجسدي و / أو تلك التي تتعارض مع المعايير الاجتماعية والقوانين.

أنواع اضطرابات التحكم في الإندفاع:

  • الكليبتومانيا أو جنون السرقة Kleptomania هو عدم القدرة في السيطرة على الدافع للسرقة، وغالبًا ما يسرق الأشخاص الذين يعانون من هذا الإضطراب أشياء لا يحتاجونها حقًا أو ليس لها قيمة مادية حقيقية. وأولئك الذين يعانون من هذه الحالة يشعرون بالتوتر المتصاعد قبل ارتكاب السرقة ويشعرون بالراحة والرضا بعد ذلك.
  • هوس الحرائق Pyromania يميل المصابون بهذا الإضطراب إلى الإندفاع لإشعال النار، وقد يؤدي إلى ذلك إلى تعريض الذات والآخرين للخطر.
  • الإضطراب الإنفجاري المتقطع Intermittent explosive disorder أو (IED) يتميز هذا الاضطراب بحدوث نوبات قصيرة من الغضب والعنف التي لا تتناسب مع الموقف. وقد يندفع الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب للإنخراط في أعمال عنف استجابةً للمضايقات اليومية أو خيبات الأمل.
  • اضطراب التصرف Conduct disorder أو (CD) اضطراب التصرف هو حالة يتم تشخيصها لدى الأطفال والمراهقين دون سن 18 عامًا والذين ينتهكون بانتظام المعايير الاجتماعية وحقوق الآخرين. والأطفال الذين يعانون من هذا الاضطراب يعرضون العدوان تجاه الناس والحيوانات، ويدمرون الممتلكات ويسرقون ويخدعون وينتهكون القواعد والقوانين الأخرى. وهذه السلوكيات تؤدي إلى مشاكل كبيرة في الأداء الأكاديمي أو الاجتماعي للطفل.
  • اضطراب التحدي والمعارضة Oppositional defiant disorder تبدأ اضطرابات التحدي والمعارضة قبل سن 18 عامًا وتتميز بالتحدي والغضب والعدوان والانتقام. وفي حين أن جميع الأطفال يتصرفون بتحد في بعض الأحيان، إلا أن الأطفال المصابين بهذا الإضطراب يرفضون الامتثال لطلبات البالغين في جميع الأوقات تقريبًا وينخرطون في سلوكيات لإزعاج الآخرين عن عمد.

اضطرابات الإدمان والمواد ذات الصلة Substance-Related and Addictive Disorders

الاضطرابات المرتبطة بالمواد هي تلك التي تنطوي على استعمال وإساءة استخدام مواد مختلفة مثل الكوكايين والميتامفيتامين والمواد الأفيونية والكحول. وقد تشمل هذه الاضطرابات الحالات التي تسببها المواد التي يمكن أن تؤدي إلى التسمم، والانسحاب، وظهور الذهان، والقلق، والهذيان.

أمثلة على الاضطرابات المرتبطة بالمواد:

  • الاضطرابات المرتبطة بالكحول Alcohol-related disorders تتضمن  استهلاك الكحول والإدمان عليها، مع عدم القدرة في السيطرة على الشرب. غالبا ما تظهر على الأفراد أعراض  اشتهاء أو رغبة شديدة في الشرب، تقليل أو عزوف عن الأنشطة الإجتماعية، والمعاناة من أعراض الانسحاب كالغثيان والتعرق والارتجاف في حالة عدم الشرب، و المعاقرة لتجنب حدوث هذه الأعراض.
  • الإضطرابات المرتبطة بالقنب Cannabis-related disorders إدمان القنب أو إدمان الماريجوانا تشمل استمرار التعاطي لهذه المادة على الرغم من الأضرار الملاحظة سريريا. وهناك أدلة على أن تعاطي القنب خلال فترة المراهقة، وفي وقت لا يزال فيه الدماغ يتطور، قد يكون له آثار ضارة على التطور العصبي والأداء المعرفي لاحقا.
  • اضطراب استخدام المستنشقات Inhalant-use disorder هو حالة نفسية تنطبق على الاستخدام الخطير لأجهزة الاستنشاق، ويتضمن استنشاق أبخرة و مواد مختلفة. وكما هو الحال مع الاضطرابات الأخرى ذات الصلة بالمواد، يعاني الأشخاص المصابون بهذه الحالة من الرغبة الشديدة في تناول هذه المواد ويجدون صعوبة في السيطرة أو التوقف عن هذا السلوك.
  • اضطراب استخدام المنشطات Stimulant use disorder هو فئة جديدة موجودة الآن في DSM-5 والتي تتضمن استخدام المنشطات مثل الميثيل، الأمفيتامينات، والكوكايين.
  • اضطراب تعاطي التبغ Tobacco use disorder يتميز بأعراض مثل استهلاك التبغ أكثر مما هو مقصود، وصعوبة في التراجع أو الإقلاع عن التدخين، والرغبة الشديدة، والمعاناة من عواقب اجتماعية سلبية نتيجة لاستخدام التبغ.

    يتضمن DSM-5 أيضًا اضطراب القمار ضمن تصنيف اضطرابات الإدمان.

الاضطرابات المعرفية العصبية Neurocognitive Disorders

تتميز الاضطرابات المعرفية العصبية بالعجز المكتسب في الوظيفة الإدراكية، ولا تشمل هذه الاضطرابات تلك التي كان فيها الإدراك ضعيفًا عند الولادة أو السنوات الأولى من الحياة.

وتشمل أنواع الاضطرابات المعرفية:

  • الهذيان Delirium يتطور الهديان على مدى فترة زمنية قصيرة (عادة ما يكون بضع ساعات أو بضعة أيام) ويتميز باضطرابات في الانتباه والوعي.
  • الاضطرابات المعرفية العصبية الشديدة والخفيفة Major and mild neurocognitive disorders لها السمة الأساسية للانخفاض المعرفي في واحد أو أكثر من المجالات بما في ذلك الذاكرة والانتباه واللغة والتعلم والإدراك. ويمكن أن تكون هذه الاضطرابات المعرفية ناتجة عن حالات طبية مثل مرض الزهايمر وعدوى فيروس فقدان المناعة البشري ومرض الشلل الرعاش واستخدام المواد / الأدوية ، وأمراض الأوعية الدموية وغيرها.

اضطرابات الشخصية Personality Disorders

Personality Disorders by rachid boutkira.jpg

تتميز اضطرابات الشخصية بنمط دائم من الأفكار والمشاعر والسلوكيات غير القادرة على التكيّف والتي يمكن أن تسبب أضرارًا جسيمة في العلاقات ومجالات الحياة الأخرى.

وتشمل أنواع اضطرابات الشخصية ما يلي:

  • اضطراب الشخصية المضادة للمجتمع Antisocial personality disorder يتميز بتجاهل طويل الأمد للقواعد والأعراف الاجتماعية وحقوق الآخرين. يبدأ الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب في عرض الأعراض أثناء الطفولة، ويصعب عليهم الشعور بالتعاطف مع الآخرين، ويفتقرون إلى الندم على سلوكياتهم.
  • اضطراب الشخصية التجنبية Avoidant personality disorder يشمل تثبيطًا اجتماعيًا شديدًا وحساسية للرفض. وتؤدي مشاعر عدم الأمان هذه إلى مشاكل كبيرة في حياة الفرد اليومية وعمله.
  • اضطراب الشخصية الحدية Borderline personality disorder أو (BPD) هو اضطراب يؤثر على طريقة التفكير والشعور بالآخرين، ويرتبط بأعراض تشمل عدم الاستقرار العاطفي والعلاقات الشخصية والحالات المزاجية المتقلبة.
  • اضطراب الشخصية التابعة Dependent personality disorder ينطوي على نمط مزمن من الخوف من الانفصال والحاجة المفرطة إلى العناية، وغالبًا ما ينخرط الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب في سلوكيات من شأنها إنتاج إجراءات تقديم الرعاية.
  • اضطراب الشخصية الهستيرونية Histrionic personality disorder يرتبط بأنماط من السلوك العاطفي الشديد وسلوكيات البحث عن الانتباه. يشعر الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة بعدم الارتياح في الأماكن التي لا يكونون فيها مركز الاهتمام، ولديهم مشاعر سريعة التغير، وقد ينخرطون في سلوكيات غير ملائمة اجتماعيًا تهدف إلى جذب الانتباه من الآخرين.
  • اضطراب الشخصية النرجسية Narcissistic personality disorder يرتبط بنمط دائم من الصورة الذاتية المبالغ فيها والتركيز على الذات وضعف التعاطف. ويميل الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة إلى أن كونهم أكثر اهتمامًا بأنفسهم من الآخرين.
  • اضطراب الشخصية الوسواسية Obsessive-compulsive personality disorder أو (OCPD) هو نمط واسع الانتشار من الانشغال بالانتظام، والكمال، والإفراط في الإهتمام بالتفاصيل. وللإشارة فـ اضطراب الشخصية الوسواسية (OCPD) يختلف عن الوسواس القهري (OCD) ، وسنبين الفرق في مقال لاحق.
  • اضطراب الشخصية البارانوية Paranoid personality disorder يتميز بانعدام الثقة بالآخرين ، بما في ذلك العائلة والأصدقاء وشركاء الحياة. وينظر الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب إلى نوايا الآخرين على أنها خبيثة، دون أي دليل أو تبرير.
  • اضطراب الشخصية الشبه فصامية Schizoid personality disorder يتضمن أعراضًا تشمل الانفصال عن العلاقات الاجتماعية. ويتوجه الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب نحو الإنزواء، وغالبًا ما يكونون غير مبالين بالعلاقات، كما يظهرعليهم بشكل عام عدم وجود تعبير عاطفي.
  • اضطراب الشخصية الفصامية Schizotypal personality disorder يتصف الأفراد الذين يعانون من اضطراب الشخصية الفصامية بأنهم غريبي الأطوار في الكلام والسلوكيات والمظهر والفكر. وقد يعانون أيضا من صعوبة في تكوين العلاقات.

إقرأ أيضا

5 تعليقات

ابراهيم العزي يوليو 12, 2020 - 8:57 ص

جميل وتحتاج الى كافة الاضطرابات الموثقة بالدليل العلمي

رد
Rachid Boutkira يوليو 12, 2020 - 1:17 م

شكرا سيد ابراهيم سأجتهد قدر الامكان لاضافة بعض الاضطرابات الأخرى بشكل منفصل لتجنب تطويل المقال

رد
بقايا مشاعر يوليو 29, 2020 - 10:04 ص

هل يوجد مقياس يمكن استخدامه مع اضطراب التعلق التفاعلي ؟؟ ارجو الاجابة ضروري

رد
فريد ديسمبر 28, 2020 - 10:13 م

رائع ..

رد
سهام يناير 9, 2021 - 12:11 م

انصحوني باختيار احد الاضطرابات لتوضيفه في مذكرة ليسانس من فضلكم

رد

اترك تعليقا