طبيعة الذهان Psychosis

الكاتب rachid
2٬577 مشاهدة

ما هو الذهان؟

الذهان psychosis اضطراب عقلي ينسحب فيه المرء، بطريقة ما، من عالم الواقع وينشئ عالمه الخاص على عكس العصاب، وعالمُ “الذهاني” الخاصُّ هذا، كعالم الطفل، أكثرُ واقعية عنده من العالم الحقيقي، إن الشخص حين يوصف بأنه ذهاني Psychotic فإن ذلك يعني وجود تغير أكيد، أو تغير كمي شديد لدى الشخص ويكون هذا التغير معوقا لوظائفه العقلية. ويشير الذهان إلى الأمراض العقلية الشديدة التي تختل فيها الوظائف العقلية لدرجة جسيمة تعوق قدرة الشخص على أن يعيش بشكل متوازن كما إعتاد أن يفعل، أو بالنسبة للطفولة كما نتوقع له أن يفعل.

وبشكل أدق فالذهان هو اضطراب خطير في الصحة العقلية يقود الناس إلى تجربة وتفسير الواقع بشكل مختلف تمامًا عن المحيطين بهم، وتتميز هذه الحالة بوجود أوهام أو هلاوس، مما يجعل الذهاني يشكل خطرا على نفسه وعلى الآخرين.

أعراض الذهان

تشمل أعراض الذهان ما يلي:

  • الهلاوس Hallucinations

يتم تعريف الهلوسة كإدراك حسي في غياب المحفزات الخارجية. تختلف الهلوسة عن الأوهام، أو التشوهات الإدراكية، وهي سوء الفهم للمحفزات الخارجية. قد تحدث الهلوسة في أي من الحواس وتتخذ أي شكل تقريبًا، والذي قد يتضمن إحساسًا بسيطًا (مثل الأضواء والألوان والأذواق والروائح) إلى تجارب مثل رؤية الحيوانات والناس الذين يتشكلون بالكامل ويتفاعلون معه، وسماع الأصوات. وتتميز الهلاوس بشكل عام بأنها حية دون أن يكون لأي منها وجود في عالم الواقع.

  • الإستجابات الإنفعالية المتطرفة Extreme emotional response

تتراوح بين أشد حالات العناء والإسراف في التشاؤم واليأس وبين الشعور بالانشراح والمرح المرضي المصحوب بالضحك والكلام الصاخب والنشاط الحركي الزائد، ويطلق على هذه الحالة إسم “الهوس”. وفي أحيان أخرى تتمثل الحالة الإنفعالية المتطرفة في حالة يطلق عليها إسم “التهيج” حيث تظهر لدى المريض نوبات شديدة من الغضب لمدة قصيرة من الزمن وذلك على الرغم من عدم وجود أي مثيرات أو أسباب بالبيئة الخارجية تعمل على ظهورها، والذين تظهر لديهم هذه الحالة عدد قليل من المرضى.

  • الهذيانات Delusions

هي مجموعة من المعتقدات الوهمية التي تغلب على الصورة الإكلينيكية وعلى سلوك المريض. وهناك ثلاث أنواع لهذه الهديانات هي :

  1. الهذيانات السوداوية : حيث يعتقد المريض أنه مخطئ منبوذ من المجتمع لارتكابه الخطيئة التي لاتغتفر، وأنه أهل لأي عقاب يوقع عليه.
  2. الهذيانات الإضطهادية : حيث يرجع المريض السبب إلى المؤامرات التي يديرها الآخرون من كبار رجال الدولة وهو بدوره يخطط للدفاع وردع ذلك.
  3. هذيانات العظمة : حيث يعتقد المريض أنه شخصية عظيمة، ويتصف هذا النوع من الهذيانات بأنه أقل تنظيما، فيتصرف المريض كما لو كان قائدا في المنفى أو مخترعا سرقت مخترعاته.
  • عدم التعرف على المكان والزمان والأشخاص

كثير من المرضى الذهانيين لايعرفون إسم اليوم أو التاريخ ولا يعرفون مكان تواجدهم في تلك اللحظة، كما لا يعرفون أسماء أقرب المقربين لهم.

  • التفكك Dissociation

ويعني عدم قدرة المريض على الربط بين خبراته وأفكاره بصورة متماسكة، وبتعبير آخر لا يستطيع المريض أن يدرك العلاقة بين خبراته الماضية وأفكاره الحالية فلا يستطيع التفكير بوضوح.

أشكال الذهان

يصنف الذهان إلى مجموعتين هما :

الذُّهان العضوي Organic Psychosis وينشأ عن اضطراب عضويّ أو كيميائي في الجسم، كبداية الخَرَف، أو تصلُّب الشرايين، أو الورم الدماغي.

والذُّهان الوظيفيّ Functional Psychosis، وهو الأكثر انتشارا وينشأ تلقائياً أو نتيجةً لصدمة عاطفية قاسية، ومن ضروب الذُّهان الوظيفيّ البارانويا أو جنون الارتياب paranoia والفُصام schizophrenia .

أسباب الذهان

تختلف كل حالة من حالات الذهان، ولا يكون السبب الدقيق واضحًا دائمًا. هناك بعض الأمراض التي تسبب الذهان. ولكن، هناك أيضا محفزات مثل تعاطي المخدرات، وقلة النوم، وعوامل أخرى. وتشمل الأمراض التي يمكن أن تسبب الذهان ما يلي:

أمراض الدماغ مثل مرض باركنسون وداء هنتنغتون وبعض الاضطرابات الصبغية و أورام الدماغ، كما أن بعض أنواع الخرف قد تؤدي إلى الذهان، مثل التي يسببها مرض الزهايمر وفيروس نقص المناعة البشرية، والزهري، والالتهابات الأخرى التي تهاجم الدماغ، وبعض أنواع الصرع، والسكتة الدماغية.

أنواع الذهان

تحدث بعض أنواع الذهان من خلال شروط أو ظروف محددة تشمل ما يلي:

الاضطراب الذهاني الوجيز Brief Psychotic Disorder

يمكن أن يحدث اضطراب ذهاني وجيز، يُسمى أحيانًا الذهان الإيجابي القصير، خلال فترات التعرض لضغط شديد أو صدمة نفسية مثل موت أحد أفراد العائلة. إن الشخص الذي يعاني من اضطراب ذهاني وجيز سوف يتعافى بشكل تام في غضون بضعة أيام إلى بضعة أسابيع.

ذهان ناتج عن استعمال مادة Substance induced psychosis

يمكن أن يحدث الذهان عن طريق استخدام الكحول أو المخدرات، بما في ذلك المنشطات مثل الميتامفيتامين والكوكايين. غالباً ما تسبب العقاقير المهلوسة مثل LSD للمستخدمين رؤية أشياء ليست موجودة، ولكن هذا التأثير مؤقت. وبعض العقاقير الطبية مثل المنشطات يمكن أيضا أن تسبب أعراض الذهان.

الاضطرابات النفسية Psychological disorders

يمكن أن تنشأ الاضطرابات النفسية عن طريق الإجهاد، أو تعاطي المخدرات أو الكحول أو المرض. يمكن أن تظهر أيضا من تلقاء نفسها. وقد تتضمن الأنواع التالية من الاضطرابات أعراض ذهانية:

اضطراب ثنائي القطب Bipolar disorder

عندما يعاني شخص ما من اضطراب ثنائي القطب، فإن مزاجه يتأرجح من مرتفع جدًا إلى منخفض جدًا. عندما يكون مزاجه عاليًا وإيجابيًا، قد تظهر لديه أعراض الذهان،وقد يشعر بأنه  لديه صلاحيات خاصة. وعندما يكون مزاجه مكتئبًا، قد يعاني الفرد من أعراض ذهانية تجعله يشعر بالغضب أو الحزن أو الخوف، تتضمن هذه الأعراض تفكير الشخص بأن هناك من يحاول إلحاق الضرر به.

اضطراب وهامي Delusional disorder

يؤمن الشخص الذي يعاني من اضطراب وهامي شديد بأشياء غير حقيقية.

الاكتئاب الذهاني Psychotic depression

الاكتئاب الذهاني ، المعروف أيضا باسم الذهان الاكتئابي ، هو عبارة عن حلقة اكتئابية رئيسية مصحوبة بأعراض ذهانية.

كيف يتم تشخيص الذهان؟

يتم تشخيص الذهان من خلال تقييم نفسي، وهذا يعني أن الطبيب سيراقب سلوك الشخص ويطرح أسئلة حول ما يواجهه، ويمكن استخدام الاختبارات الطبية والفحص بالأشعة السينية لتحديد ما إذا كان هناك مرض كامن يسبب الأعراض. وهناك العديد من أعراض الذهان عند البالغين ليست كأعراض الذهان عند الأطفال. فعلى سبيل المثال، الأطفال الصغار غالباً ما يكون لديهم أصدقاء خياليين يتحدثون معهم، وهذا مجرد لعب الخيال، وهو أمر طبيعي تماما للأطفال. ولكن إذا كنت قلقا حول سلوك طفلك، فصف سلوكه إلى أخصائي صحة نفسية.

علاج الذهان

  • العلاج الدوائي

يمكن أن يصبح الشخص الذين يعاني من الذهان مضطربًا ويكون عرضة لخطر إيذاء نفسه أو الآخرين. في هذه الحالة، قد يكون من الضروري تهدئته بسرعة، تسمى هذه الطريقة بالهدوء السريع. سيقوم الطبيب أو فريق الاستجابة للطوارئ بإعطاء حقن سريعة أو دواء سائل لتهدئة المريض بسرعة. ويمكن السيطرة على أعراض الذهان بأدوية تسمى مضادات الذهان. فهي تقلل الهلوسة والأوهام وتساعد الناس على التفكير بشكل أكثر وضوحًا. ويعتمد نوع مضادات الذهان الموصوفة على الأعراض. وفي كثير من الحالات، يحتاج الشخص إلى تناول مضادات الذهان لفترة قصيرة فقط للتحكم في أعراضه. وقد يضطر المصابون بالفصام إلى البقاء على أدويتهم مدى الحياة.

  • العلاج السلوكي المعرفي

العلاج السلوكي المعرفي يعني الاجتماع بانتظام للتحدث مع مستشار الصحة النفسية والعقلية بهدف تغيير الأفكار والسلوكيات. وقد ثبت أن هذا النهج فعال في مساعدة الأشخاص على إجراء تغييرات دائمة وتحسين حالتهم. وغالبًا ما يكون ذلك مفيدًا جدًا للأعراض الذهانية التي لا تجدي معها الأدوية.

إقرأ أيضا

اترك تعليقا